ليبيا :

تمكنت قوات عملية "البنيان المرصوص"من السيطرة على الحي رقم "2"في مدينة شمال ليبيا.

العالم الإسلامي: أعلنت غرفة عمليات تحرير سرت أن قواتها خاضت معارك ضارية مع فلول تنظيم "داعش"الإرهابي قبل أن تستعيد السيطرة على الحي.

  ومع دخول معركة تحرير سرت مراحلها الأخيرة ، اشتدت ضراوة المواجهة وأظهر الإرهابيون الكثير من الندية في مواجهة القوات التابعة لـلمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ، وتحدث المكتب الإعلامي لغرفة عمليات تحرير محور سرت مصراتة عن معارك بطولية ، قال إن قواته خاضتها ضد آخر فلول "داعش"في سرت سيطرت خلالها على أهم المواقع التي كانوا يتحصنون بها.

  وشاركت في المعركة 14 دبابة تم استخدامها لاستهداف مواقع القناصة ، فيما نفذت الطائرات الحربية 20 غارة جوية للقضاء على سيارات مفخخة وأخرى لنقل الذخيرة تابعة لـ"داعش".

  وفي الطرف الآخر استخدم إرهابيو "داعش"خمس سيارات مفخخة ودراجة نارية وثلاثة انتحاريين يحملون أحزمة ناسفة لاستهداف جنود قوات "البنيان المرصوص"التي لم تتحدث عن خسائر في صفوف مقاتليها. 

  ولم يتبقَ سوى حيين اثنين داخل مدينة سرت قبل إعلانها خالية من "داعش"رسميا وهما الحي رقم "1"والحي رقم "3".

  وبتحرير مدينة سرت سيزاح كابوس كان يطبق على صدر العالم قبل أشهر من تحول المدينة إلى عاصمة للخلافة في المغرب العربي وإفريقيا وهو الكابوس الذي كان يقض مضاجع الأوروبيين على وجه التحديد بسبب قرب ليبيا جغرافيا من دول الاتحاد الأوروبي الكبرى.

إضافة تعليق جديد